سجل الزوار | القائمه البريديه | خريطه الموقع | اداره الصحيفه | الاعلانات | أرسل خبر / مقال                           حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام
صحيفة جازان ويب الإلكترونية - عين على جازان

جديد المقالات



03-05-2015 08:32 PM

مستشفى صبيا يصيح إني رهينة ..هيا أنقذوني هيا أدركوني يا ......
من جديد نحن على الرصيف...
يزداد النزيف الوضع فعلا مخيف ...ياااا لطيف
كان صرحا من خيال فهوى...
ان ما يحدث لهذا المستشفى العريق شيء يدعو للأسف أكثر مما يدعو للعجب
الإدارات تتعاقب والرؤؤس تتطاير ما بين معفي او منفي اوهارب
ترى ما الذي يجري لهذا المستشفى العريق؟؟!!
كثر القادمون وازداد المغادرون ..تعدد الطامعون والمستشفى يتردى يوما عن يوم ...
من جديد المستشفى يشهد حالة انعدام أكثر ما يستباح فيها النظام
كثُر الكلام و طفا اللئام حتى رأينا المستشفى محط ملام وسط غياهب الظلام
نعم كثر من حوله الطامعون يتحينون الفرص و ينتظرون لحظات الانتقام
ترى ما الذي يجري لهذا المستشفى العريق؟؟!!
هل هي لعبة الكراسي الموسيقية أم التدوير؟!
الأولى ما ينبغي أن تكون فالمسألة تتعلق بأرواح الناس و أما الثانية فكيف تكون؟!
والتدوير فن لم يصل إليه القائمون بعد!
أن أكثر ما يحتاجه المستشفى الاستقرار والثقة والأمن الداخلي بعيدا عن شخصنه الأمور بعيدا عن التدخلات وفرض العضلات..بعيدا عن تصيد وتضخيم الأخطاء والبحث عن كبش الفداء..
ألا ترون معي أيها الكرام أن المستشفى بات شماعةً لتعليق الأخطاء ومستودعا لأي قصور حتى فقد ثقة الناس وليت الأمر وقف عند ذلك الحد بل زاد الطين بله عندما بدا المسيرون وأصحاب القرار يفقدون الثقة أيضا فيه
فأصبح زامر الحي لا يطرب وكل من جاء ما يلبث أن يفر أو يهرب..
فأين الخلل وكيف نعالج ذلك الزلل؟...مللنا و أي ملل!!
باختصار...
في هذا المستشفى شرذمة قليلون وإنهم لنا لغائضون...
إنهم يقفون حجر عثرة أمام وقوفه واستعادة الثقة المفقودة يبارك خطاهم المستفيدون
إن هذا المستشفى رغم ما يعج به من كفاءات وتميز لبعض الرجالات
إلا أن المستشفى ما زال... يغرق يغرف.. يغرق
واحسب انه سيظل كذلك ما بقي فيه من ينخر في أحشاءه ويستمتع بسقوطه يراه كذلك ويرقص على الأشلاء؟!
سيظل يغرق ما بقي المجال مفتوح أمام مصاصي الدماء و المتمصلحين...
وأنى له أن ينهض و تقييم الأداء الوظيفي يستوي فيه الجميع كبيرهم والوضيع؟؟!!
أنى له ان ينهض وأكثر من فيه متميزون وعلى ذلك يكافئون ويصدقون!؟
كيف ينهض وما زالت تلك الحمى تستشري في جسده ولم يُهتدى بعد إلى التشخيص؟!
حقيقة اعلم أنها قد تزعج لكني اعلم أن المستشفى في آخر المراحل ويحتاج الكي
لم يعد في هذا المستشفى مجال للتجربة أو لذي مقربه
فإما حياة تسر الصديق وإما ممات يغيض العدا

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 823


منتديات فور تركيا

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


علي عادي طميحي
علي عادي طميحي

تقييم
1.63/10 (4 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو أسماء مستعارة لا تمثل رأي "جازان ويب" بأي شكل من الأشكال بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط.
Free Counters